شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
أنعم قطة
♣ عدد المشاركات : 33585
♣ وطني الغالي : السعودية
♣ مزاجي : افتراضية
♣ Sms : نحبك يا أحلى مملكة
♣ تم تقيمي : 1491648
♣ تم شكري : 8078

default قصة رحمة الله و نجاته باسلامه

في الأحد مارس 10, 2013 9:55 pm
بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

بسم الله الرحمن الرحيم
روي عن الحسن البصري رضي الله عنه أنه قال ، دخلتُ على بعض المجوس وهو يجود بنفسه عند الموت ، وكان منزلهُ بإزاء منزلي ، وكان حسن الجوار ، وكان حسن السيرة ، حسن الخلق ، فرجوتُ الله تعالى أن يوفَّقه عند الموت ، ويميتُه على الإسلام ،،
فقلت له : ما تجد ، وكيف حالك ؟ فقال : لي قلب عليل ولا صحّة لي ،وبدنٌ سقيمٌ ولا قوة لي ، وقبر مُوحش ولا أنيس لي ،وسفر بعيد ولا زاد لي ، وصراطٌ دقيق ولا جواز لي ، ونار حامية ولا بدنَ لي ،وجنَّة عالية ولا نصيب لي ، وربٌّ عادل ولا حُجَّةَ لي .
قال الحسن : فرجوتُ الله أن يوفَّقه ، فأقبلت عليه وقلت له : لم لا تُسلِم حتى تَسلمَ ؟ قال : يا شيخ ، إنَّ المِفتاح بيدِ الفتاح ، والقفُل هاهنا ، وأشار إلى صدره ، وغشيَ عليه .
قال الحسن : فقلت : إلهي وسيِّدي ومولاي ، إن كان سبقَ لهذا المجوسيِّ عندك حسنةٌ فعجِّل لها إليه قبل فراق روحه من الدنيا، وإنقطاع الأمل .
فأفاق من عشيته ، وفتح عينه ، ثم أقبل وقال : يا شيخ ، إنَّ الفتَّاح أرسل المفتاح ، أمدد يمناك ، فأنا أشهد أن لا إله إلاَّ الله وأشهدُ أن محمداً رسول الله ، ثم خرجت روحه وصار إلى رحمة الله .
منعوك من شُرب المودَّةِ والصفا لما رأوكَ على الخيانة والجـفا إن أنت أرسلت العنان إليــهم جــادوا عليك تكـرُّماً وتعطُّفا حـاشاهُم أن يظلموك إنـــما جعلوا الوفا منهم لأرباب الوفـا بحر الدموع .
((للإمام جمال الدين بن الجوزي))

( منقول )
لنحسن الظن بالله ولنعلم ان حسن الخاتمه بيد الله وحده ولانحتقر اى مخلوق لان العبره بالخاتمه
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى